المجموعاتقائمة الاعضاءالرئيسيةبحـثدخولس .و .جالتسجيل

شاطر | 
 

 جنون الحب / توتو+سطام/ (قصه واقعيه)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسيرة الحزن
﹌﹌﹌﹌﹌﹌﹌﹌﹌
﹌﹌﹌﹌﹌﹌﹌﹌﹌


انثى

عدد المساهمات 495

نـــقاط 866

العمر 27



مُساهمةموضوع: جنون الحب / توتو+سطام/ (قصه واقعيه)   الخميس أبريل 22, 2010 1:28 am

القصه

عنوانها:{ جنون الحب )


_________________

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعدما قرأت في منتداكم الموقر بعض القصص التي أعجبتني جدا جدا قررت أن أكتب قصتي في هذا المنتدى وأتمنى أن تعجبكم
( ليس بالضروري عندي أن تكون القصه جميله ولكن الضروري أن تكون القصه حقيقيه وواقعيه )
أعرفكم بنفسي:
إسمي توتو ... نعم توتو الحلوه
عمري 18سنة
أقطن في مدينة الزلفي
أحكي لكم هذه القصه حدثت معي عندما كنت في الصف الأول ثانوي
أفراد عائلتي
أبوي وأمي
أختي الكبيره:ساره23سنه
أخوي :ميدو22سنه
أخوي :سليمان12سنوات
أخوي الصغير: عزوز6سنوات


أبدأ القصه000
_______________

كان أخوي الصغير عزوز وقتها عمره 4سنوات
وكان متعلم من أخوي ميدو حركه خطيره
(وهي إنه يأخذ معطر الجو ويضغط عليه إلين يرش وبعدين يولع بالولاعه عشان تطلع نار كبيره)
وكانت أمي بغرفتها تصلي العشاء
وأبوي بمجلس الرجال
وأختي ساره رايحه للسوق مع ميدو وسليمان
وأنا قاعده أذاكر بغرفتي
مدري وشلون بس عزوز ولع حريقه بغرفة الجلوس
أنا كنت أشم ريحة حريقه بس كنت مركزه بالمذاكره لأن عندي أختبار بكره
وفجأة سمعت صرا ا ا اخ أمي
أول شي قلت تهاوش عزوز بعدين دخل علي بالغرفه دخان عرفت إنها حريقه@
قمزت فتحت باب غرفتي والا أشوف أبوي ماسك أمي وموديها للحوش وشافني وقال: أدخلي غرفتك وأفتحي الدريشه
أنا قعدت أصارخ من الرعب والخوف وأمي تصيح وتقول عزوز بغرفة الجلوس
وأبوي يصارخ علي ويقول:أدخلي غرفتك وسكري الباب وأفتحي الدريشه
من الخوف سمعت كلام أبوي (لأول مره في حياتي بالعاده أعانده بس ألحين نفذت كلامه لأن الدعوى فيها موت )
دخلت وسكرت باب الغرفه وفتحت الدريشه وجلست تحت الدريشه وكان المنظر مرعب جداا
كان باب الغرفه يطقطق من قو اللهب وأنا خلاص فقدت الأمل فالحياة
بس ثلاث دقايق وأشوف النار من تحت الباب ولسوء الحظ بيتنا فرش لأن السيراميك ع كلام أمي المشهور(نموت برد)
وفجأة
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
انكسر قفل باب غرفتي
وكان اللي كسره بطل هذه القصه
ولد شباب اسمه: سطام
عمره20سنه
وسيم جدا جدا جدا
يحمل بعيونه جاذبيه خلابه تجذب كل بنت تناظر فيه
طويل وجسمه حلو
يعني صدري عريض وماله بطن
طبعا أنا ماشفته زين إلا بعد الحريقه بأسبوع لأني وقتها عيوني غرقانه بالدموع
بعدما دخل علي الولد اللي ماأعرفه
أنا قلت هذا كابوس مو حقيقي فجأة ركض لمي وسألني قال: جاك شي؟
أنا: من هول الصدمه
امممم امممم واجلس ابكي
_بس أنا شفت عيونه وأعجبتني < كانت ناعسه >
هو أخذ بطانيتي من السرير وبسرعه ألا وهو مغطيني بالبطانيه
قام وشالني بيطلعني برى
أنا نسيت ايدي برى وهو يشيلني ضربت حافة الباب المحترقه وأرحقت إيدي طبعا طلعني للحوش وكان فيه عيال عمي
ومن ضمنهم سعد
:_:من هو سعد:_:
سعد ولد عمي سليمان 21سنة يموت فيني ومزعج أبوي وعمي عشاني أما أنا كنت أحسب اني أحبه بس آخر شي أكتشفت اني مرتاحه له فقط
المهم....
رفعت البطانيه وكنت أبي هواء لأني مكتومه بدخان الحريق وكانوا فرقة المطافي توهم واصلين أشوف أنوارهم
جت أمي وأبوي يضموني ويبكون أنا ألحين صحيت وألتفت أبي أشوف الولد اللي طلعني وينه ألا وهو يدخل البيت وكنت أبكي وأقول
(يمه عزوز وينه)
قامت أمي من عندي وهي تركض للبيت وأبوي مسكها وصراخ وأزعاج نزلوا المطافي كانوا بيدخلون البيت إلا وسطام طالع من البيت ومعاه عزوز راح يركض بإتجاه سياره الإسعاف
وأمي وأبوي يلحقونه أنا تغطيت بالبطانيه وجتني زوجة عمي أللي هي أم سعد وعطتني عابايه
أبوي وأمي أخذوني ومعنا زوجة عمي ورحنا للإسعاف وسطام راح مع سيارة الإسعاف مع عزوز
وصلنا الإسعاف كان عزوز بالإنعاش راحو له أمي وأبوي وخذتني زوجة عمي وراحت بي للسستر وضمدوا أيدي أنا من هول الصدمه أغمى علي
ماصحيت ألا وأبوي وزوجة عمي وعمي وأخواني عندي ماعدا أمي و عزوز أول ماصحيت قلت: بابا وين عزوز وأمي
قال: موجودين بالعناية المركزه بس الحمدلله أخوك طيب وبكره بينقلونه للقسم
طبعا أما أنا مافيني شي بس قالوا بيعرضوني للطبيب النفساني
طلعنا ورحنا بيت عمي
وكانت ليله بئيسه
وأنا كنت بين حزن وبين حيره
الولد اللي انقذني ماكنت أعرف اسمه

_ا_ا_ا
سألتني ساره أختي
اللي انقذك شلون كان شكله؟
لقيت نفسي أمدحه
قلت: كان طويل وحلو وعيونه ناعسه بس مدري ليش ماحط عينه بعيني ؟
قالت ساره: هذا يمكن خايف أو ولد عاقل
قلت أنا: صحيح ساره هو وين راح ؟
قالت: أحنا يوم وصلنا البيت وشفنا العالم منكبه عند البيت لقيناه عند سيارته بيمشي وعمي وعيال عمي يشكرونه وطلع يعرف ميدو أخوي وبعدين أبوي سأل ميدو بالمستشفى قال: تعرف الولد راعي السياره البيضاء
قال ميدو: ايه هذا سطام ال.....
معنا بالمدرسه
قال أبوي: أنا بروح له بكره وأشكره
.............

أنا مدري ليش أرتحت وانفتح قلبي للولد هذا كنت أبي اعرف عنه كل شي وكنت أفكر فيه طول الليل
وكنت أتخيل إنه يخطبي لأني بعدما شفته كرهت سعد اللي بالحريقه جالس يتفرج
المهم
من بكره ماداومنا بس راح أبوي للمدرسه وسأل عن سطام
أنا ماجاني نوم كنت أنتظر أبوي متى يجي ويقول وش سوى بس ماأقدر أسأله فشله صارت الساعه 9 دقيت على أبوي وقلت : بابا تعال عند عمي عشان تفطر وتودي لأمي قهوة وفطور
المهم أبوي جاء وجلس عند عمي وجلست عندهم أنا وبنت عمي هدى وساره أختي وقاعدين نقهويهم
عمي سأل أبوي : هاه وش سويت لقيت الولد؟
(أنا طيرت عيوني وصفطت أذاني ....يعني مركزه معهم)
أبوي ابتسم وقال:
ماشاء الله عليه ...تخيل يوم سألته أنت اللي أنقذتنا أمس
قال: لا ماهو أنا
قلت له: أنا شفتك امس
قال : لا يمكن واحد يشبهني.
بصراحه يابوسعد أنا كنت بصدقه لو ماشفت ايده عليها شاش ولفه وكان موزيها<يعني مخبيها> عني
يقول أبوي : أنا أعجبني أسلوب الولد ورجولته وحلفت عليه إني لأذبحله ذبيحه وأعزم الناس وأعلمهم
قال: خلاص بجي بس بشرط
قلت: وشهو
قال: ماتعزم إلا العايله فقط وحتى أنا أهلي ماأبيهم يدرون عن اللي صار
قلت: خلاص وأخذت رقم جواله
___

أختي ساره تطالع عيوني وتضحك وعرفت إني حبيته
وراحت سألت أبوي
يبا يعني متى الغدا
قال أبوي : يوم الخميس
في استراحتنا
بعدين ألتفت علي أبوي وقال لي :
ترى إذا واحد أنقذ وحده من الموت تصير أخته
يعني صار لك أخو جديد
أنا بعد ماسمعت هالكلام قلبي أوجعني قلت في قلبي لا ماأبيه يكون أخوي أبيه يكون فارس أحلامي
كان هذا الكلام يوم السبت
وكنت أفكر شلون أشوفه ويشوفني

*قلت بكلمه ع الجوال أول شي وأشكره
بس المشكله أبوي طلع هو وعمي ورقمه مع أبوي
قالت ساره: هيه توتو شفيك لايكون حبيتي هالولد اللي ماتعرفينه
قالت هدى بنت عمي:
أكيد راح تحبه وتنسى أخوي سعد
لأنه فارس أحلامها جاي راكب حصان درقن درقن درقن وتضحك هي وساره
أما أنا ضحكت ضحكه بارده وقلت يلا أنقلعوا أبي أنام
وأبوي طبعا طلع من البيت وماراح يجي إلا العصر عشان نروح نزور أمي وعزوز
___
نمت الظهر وأنا سهرانه من أمس وقمت العصر بعد معاناة مع الأحلام منها اللي تخوف ومنها اللي عن فارس أحلامي
المهم
رحنا لأمي وعزوز
أنا يوم شفت عزوز والحروق اللي فيه جلست ابكي وأمي بكت بعد وأبوي وأخواني
وطووووول الجلسه وامي تمدح في سطام حتى لدرجه إنها قالت لأبوي دق عليه
ودق عليه وقتها كنت ماأبيه يدق!!
مدري ليش ؟؟
يمكن أغار عليه من أمي أو يمكن ماأبي أحبه أكثر لأنه دخل قلبي هالولد سبحان الله بين يوم وليله صرت أغليه أكثر من أمي وأبوي
المهم
أبوي دق وحطه ع السبيكر
أخليكم مع الحوار اللي حفظته من قلبي لحد الآن
وشوفوا شلون اسلوب وثقل وأخلاق هالولد
أمي: السلام عليكم
سطام: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أمي: أنا أم الولد اللي أنقذته أمس الله يجزاك والله إنك شهم وشجاع وزينة شبابنا
سطام:ويجزاك خير ياخاله ماسويت شي وأي واحد في مكاني راح يسوي كذا
أمي:لاوالله أنت بطل وأنقذتنا
سطام: ماصار الا الخير ياخاله والناس للناس والكل بالله
وأنا مابي منكم غير الدعاء بس والله يحفظك لعيالك ويحفظهم لك
أمي:الله يجزاك خير
وتقعد تدعيله وتدعيله
وسطام يقول: آمين ووياك....
أمين...إن شاء الله.... بعدين قال سطام:تبين شي ياخاله
أمي: أيه
سطام: آمري
أمي: تقبل مني هديتي
سطام: لا <قالها بزعل>
وقال بعد: اسمحيلي ياخاله أنا ماني عامل عشان آخذ مقابل وأنا ماسويت كذا إلا عشانهم أخواني ومابي أحد يكافئني على إخواني
أمي جسلت تبكي وسكرت السماعه
أنا انقهرت من كلمة (إخواني)بس أعجبني أسلوبه نص
ونص ماأعجبني لأني قررت ماادق عليه بعد ماشفت اسلوبه

المهم
أخذت كم يوم وأنا أفكر فيه وكأنه ساحرني
ويوم جاء يوم الأربعاء ناديت هدى بنت عمي وساره أختي
وقلت لهم:
اسمعوني زين الولد هذا أنا لازم أشوفه زين يوم الخميس إذا جاء للغداء والا والله ياساره لا أتزاعل أنا والعنود وماأعزمها للغدا
(ساره أختي معجبه بالعنود صديقتي)
طبعا هدى بنت عمي رقله وغبيه
أما ساره ثقيله
قالت هدى: خلاص أنا بفكر لك بخطه جهنميه
قالت ساره: أقول اعقلي
ترى الولد غير العيال يمكن جايته نفسيه وإنتي شفتي شلون أسلوبه مع أمي الولد هذا أنا ماهضمته
أنا: لاتكفين ....... أهضميه وحبيه وتزوجيه بعد.......
....أقووووول إن شاء الله ماهضمتيه هو لي أنا فقط
وأنا هذاني علمتكم ترى بكره إذا مادبرتوا خطه لي ترى بتصرف بطريقتي الخاصه
هدى: ماعليك ماعليك بكره الصبح أنا أضبطلك خطه

_________________
__يوم الخميس __
الساعه 8 صباحا
أمي: يابنات يالله قوموا
ساره: يمه تكفين أمس سهرانه ماابي أقوم
أنا قمت على طول ورحت صحيت ساره إلين قامت
ورحت دقيت على هدى
"ع الثابت"
وردت علي الشغاله قالت هدى نايمه
قلت : قوميها وحطي الجوال عند إذنها
ودقيت ع جوال هدى
وردت علي بصوت واحد توه قايم
هدى: آآآآلو
أنا: قومي الله ياخذك وش سويتي بالخطه
هدى: نعم
أنا: نعامتن ترفسك
هدى:والله يا أنا مسويتلك خطه بس عقابا لك ماراح أقولك
أنا: أفاااااا ياهدوووو أنا أمزح معك هدووووو ياقلبووو
ترى إنتي بنت عمي وحبيبتي وصديقتي ورفيقة دربي
هدى: لاتحاولين
أنا:هدوو ترى والله لا ابكي
هدووو: خلاص خلاص مشكلتي أنا طيبه وإذا زعلت ماأروح بعيد
أنا: ايه طيب قولي وش الخطه؟
هدى:إذا تواجهنا في الإستراحه
أقولك....بس هاه ياتوتو الله الله بالكشخه ابيك تطلعين مثل سندرلا اوكي
أنا: أكيد راح أشوفه ويشوفني
هدى: أكيدين إن شاء الله
أنا:أوكي باي
هدى: باي ياسندرلا

قفلت التلفون ورحت ركض وتروشت وتكشخت ولبست فستاني الجديد حق الحفله وطلع على جسمي خفيف وناعم ونازل ألين تحت الركبه ولونه سماوي وكله لون واحد وكان كات كم يعني شبه عاري
وفعلا طلع علي روعه
وطبعا أنا فيني شبه كثير من (وطفى) اللي ترقص في أغنية (يخرب بيتك ياوطفى لثائر العلي)
وكنت فاكه شعري مثل وطفى بس كان شعري أسود وحاطه مكياج خفيف جدا لأن بشرتي بيضاء وحطيت ظل لونه سماوي خفيف وكحل لأن رموشي كثيره وعيوني كبيره

________
طلعنا للإستراحه

وكانت خطة هدى حلوه بس خطره شوي وهي...........
أول ماشفت هدى قلت وشهي الخطه؟
قالت تقابلينه في صالة الطعام((صالة الطعام مشتركه بين قسم النساء وقسم الرجال))
قلت:لا والله (بإستهزاء)
شلون أقابله والإستراحه مليانه
قالت هدى: انحن نقول لأمي وأمك إن أم سطام جتنا وأول مادخلت علينا تعبت وقالت نادوا سطام بصالة الطعام ابيه وكلمت ولدها وطلعت وراحت لبيتها لأنها تعبانه
قلت انا: طيب إذا أمي قالت لأبوي وسأل سطام وشلون
قالت هدى: ياغبيه إنتي إذا شفتي سطام كلميه قولي إذا سألك أحد قل لهم إيه أمي جت معي
قلت أنا: والله ياهدووو إنك خطيره وهذي بوسه أموووواه
__
كنت فرحانه حيل وأنتظر متى تجي الساعه 12
طبعا كلمت سليمان أخوي قلتله أول مايجي الظيف كلمني عشان أدخل الفطاير والقاتوه
____
____
____
دق علي سليمان وقال جاء الظيف
أنا قلبي أوجعني مره مره
ورحت لهدى وقلتلها
قالت: حلو ....كلمي ميدو وقولي خل سطام يدخل
قلت: لا خايفه
قالت: طيب...قولي لساره تكلم ميدو
قلت: أوكيه
ورحت وكلمت ساره وطلبتها لين وافقت
وقالت: بشرط
قلت: وشهو آمري
قالت: أول شي تخلين العنود تجلس للعصر أو المغرب
قلت:أحاول....ثاني شي
قالت: ثاني شي تخلينا نشوفك
قلت: لا (وكنت خايفه من الإحراج)
وبعدين وافقت
_
اتصلت ساره على ميدو وقالت: ميدو دخل الظيف أمه تبيه ولاتقول أمك تبيك قله بجيب عزوز وامي بيسلمون عليك ورح لأن أمه تعبانه وماتبي تخوفه خلاص
ميدو: خلاص زين
قالت ساره : يلا يلا روحي لصالة الطعام
أنا نسيت الخوف ورحت ركض ودخلت وبعد 5دقايق سمعت فتحة الباب وساره وهدى والعنود يناظروني من الشباك
دخل سطام وكان حلووووو جدا جدا جدا
وكان لابس غتره بيضاء وثوب ابيض
وطبعا أنا كنت فالمغاسل وبعد ما وصل نص الصاله طلعت عليه
بعدين صد ورجع بإتجاه باب قسم الرجال
(أنا أول شي كنت بتركه يروح بعدين قلت ألحين كل هالتفكير والتخطيط وأخليه يشوفني ولا بعد ماقلتله يقول للرجال إنه جايب أمه معه عشان مانتورطت لا والله مايروح)
المهم
ركضت لين وصلت باب قسم الرجال وقفلته من داخل
وهو خاف وقعد يناظرني
أما أنا قعدت أناظره وعجزت أبعد عيوني عنه يعني قعدنا نطالع بعضنا مايقارب 30 ثانيه قربت منه ومسكت إيده وهو كأنه طفل خايف
شميت فيه رائحة العود الأزرق
وفجأة
ومدري وشلون
ضميته على صدري
وهو بعد حط إيديه من وراء ظهري وأول مالمس ظهري أبعد ودفني. أي: دفعني للخلف
وقال: من إنتي
أنا مدري وش جاني وقعت ابكي
قلت: أنا أسمي توتو البنت اللي إنت انقذتها قال: آهااااا .(وقرب من عندي ومسح دموعي وحب جبهتي
أي : قبّل جبيني
وقال: يابنت إنتي مثل إختي
قلت: لا لا أنا حبيبتك








(وجاءت الصدمه)
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟

قال: أنا أحب بنت عمي من ثمان سنوات وبخطبها إن شاء الله
' أنا كأني كنت أحلم وصحيت '
قلت: سطام......طيب وهي تحبك؟
قال: أنا بطلع
وألتفت وعطاني ظهره وراح يم الباب
أنا لحقته ومسكت إيده وقلت ممكن أطلب منك طلبين فقط؟
قال: وشو طلباتك "وكان زعلان وعاقد حواجبه الحلوه "
قلت: عطني وعد إنك توافق
قال: إذا قدرت إن شاء الله
أنا رحت وحطيت ظهري على الباب
وقلت: والله ماتروح لين تعطيني وعد إنك توافق على طلباتي
قال: خلاص وعد راح أوافق عليه " وكان خايف ويتلفت "
قلت: أول شي أبيك تقولي حبيبتك هذي تحبك أو لا
قال: مدري بس أذكرها تحبني
قلت: طيب ثاني شي أبيك تعتبرني حبيبتك لين تتأكد منها أو تخطبها
قال: أعتبرك أختي
بعدها سمعت صوت ميدو أخوي وخفت وخاف هو بعد وقلت:عطني رقم جوالك بكلمك
وعطاني جواله
وبعدين قلتله يقول للرجال إن أمه جايه معه
قال: خلاص .........وطلع

أول ماطلع جو البنات يركضون
أنا على طول ضميت ساره وقعدت ابكي
قالت ساره: وجع شفيك
قلت: يحب بنت عمه
قالت هدى: مااااالت عليه خليه ينقلع هو أصلا وين بيلقى وحده مثلك
رحنا وجلسنا وهم تغدوا وأنا ماتغديت لأني كنت زعلااااانه
____
أنا قلت لأمي تعبانه وبروح البيت
ووداني ميدو للبيت وأول مادخلت غرفتي أخذت جوالي ودقيت على سطام
وكنت متوقعه إنه يهاوشني
أنا:آلو
سطام: هلا مين
أنا: أنا توتو
سطام: هلاوالله بالحلوه
أنا: هلافيك<مستغربه>
سطام: توتو
أنا: هلا
سطام:أنا آسف على اللي صار اليوم الظهر
أنا: لاماصار شي
سطام:اممم.........
أنا: سطام
سطام: لبيه
أنا: أنت شفتني اليوم زين
سطام: يعني
أنا: شرايك فيني حلوه
سطام: بصراحه إنتي حلوه مووووووووت
أنا: امممم.....((وكنت بموت من الفرحه.....بس رفع ضغطي يوم قال...))
سطام: ماشفت أحد أحلى منك
إلا....
أنا: مين
سطام: لا ولاشي
أنا: تكفى الله يخليك قولي من هي
سطام: أقولك بعدين
أنا: اممم.....
سطام: قلتي وش إسمك
أنا: توتو
سطام: أسم هذا ولا حرف جر
أنا: هههههههه لا هذا اسم الدلع وأسمي الحقيقي ......
سطام: عاشت الأسامي ياحلوه
أنا: وش السالفه اليوم الظهر ماحطيت عينك بعيني وألحين طاير فيني((أنا شايفه نفسي))
سطام: تصدقين ياتوتو
أنا: وشهو
سطام: إنك بهرتيني بجمالك
أنا: امممم......والله أعجبتك((وكنت فرحانه مره مره مره))
سطام: توتو ممكن سؤال؟
أنا: تفضل
سطام: ليش تسوين كل هذا
أنا: وش سويت
سطام: اممم.....يعني........حركة اليوم الظهر
أنا: شسوي حبيتك بجنون
سطام: الله.....لهدرجه ((قالها بثقه))
أنا: امممم
سطام: توتو
أنا: هلا
سطام: إنتي وش تبين مني بالضبط
أنا: أبيك أنت
سطام: أنا ماني لك
أنا: أجل لمين
سطام: لبنت عمي
أنا: سطام
سطام: هلا
أنا: أنت خطبتها
سطام: لا
أنا: طيب.....إنت تكلمها
سطام: لا
أنا: أجل كيف تدري إنها تحبك
سطام: إحساس فقط
أنا: طيب متى آخر مره شفتها
سطام: بزواج أخوي قبل كم كذا شهر
أنا: حلوه
سطام: ماشفت وجهها بس جسمها
أنا: بس جسمها وتحبها كل هالحب
سطام: لا أنا أذكر وجهها قبل 3سنوات
أنا: طيب........حلوه
سطام: حلوه موت
أنا: طيب ممكن أقولك شي
سطام: تفضلي
أنا: إنت مجنون ومنت بصاحي
والشرهه مو عليك على اللي حبك ويلا مع السلامه
سطام: لحظه لحظه
أنا: نعم.وش تبي
سطام: توتو
أنا: نعم ((بزعل))
سطام: لا بس حبيت أقولك إنك حلوه وإني ارتحت لك
~ وسكر السماعه ~
======================
أانا كنت بموت من الفرحه
لأن فارس أحلامي بدأ يحبني
وبصراحه كنت حاقده على بنت عمه
المهم
أخذنا شهر نكلم بعض وكنت طول هالمده ألمح له أبيه يقول لي (أحبك)وماقالها وبعدين
قلت بشوفه وأخليه يشوفني
دقيت عليه:
أنا: سطام أبي أشوفك بكره
سطام: لا ياتوتو أنا ماأقدر
انا: ليش
سطام قعد يستهبل ويقول آخاف تصوريني وتنشرين صوري وتفضحيني
أنا قعدت أقوله طلبه طلبه تعال بشوفك وأزعجته وقلته إني بزعل ألين وافق
وقال متى؟
قلت: بكره بمزرعة عمي
قال: أوكي
==================
الأربعاء الساعه9/30 ليلا
وكنت أنا وبنات عماني وبنات خالاتي بمزرعة عمي وهي أحدى المزارع اللي على حدود المطل الغربي
المشهد_//
كنت أنا
وهدى بنت عمي ()18سنه
وهاجر بنت عمي () 17سنه
وعبير بنت عمي ()15 سنه
ونوره بنت خالتي()19سنه
واميره بنت خالتي()20سنه
وروان بنت عمتي()17سنه
وكنا حاطين فرشه على آخر المزرعه يعني تحت المطل وماعندنا أحد ونص الفرشه ظلمه ونصها نور خفيف
__كلمت سطام ووصفت له وجانا
أول ماشاف البنات خاف وقال أبي أرجع
أنا أول ماشفته ضميته لاشعوريا وماكان حاط عطر بس كانت ريحة ملابسه حلوه يعني كن مرشوش عليه
ماء ورد وماكان لابس شي على راسه وكان منزل قصته إلى حواجبه ولابس ثوب وفاتح الزرار اللي فوق وكان منظره رهيب رهيب رهيب

أنا بعد ماضميته بصراحه سويت شي ماراح أقوله لكم وشهو لأني استحي¤خخخخخ
وبعدين أخذته بيده وديته للبنات
وأول ماشافوه قعدوا يستهبلون عليه يعني مثل/
ياحليله الدادا
أو /ياحلو النونو الزغنونو
أو /ياقلبي قلبو (وتقبص خدوده)
_هو انحرج وزعل بس كان كوميدي لدرجه ماتوقعتها
قعد يصفق ويقول : يلا يلا الشحاذين يروحون هناك
جلس وكان جالس على طرف الفرشه
البنات انهبلوا عليه وقاموا يصورونه وزعل وقال امسحوا الصور بعدين جلسنا نسولف وكنا ميتين ضحك منه لأنه فكاهي ومرح وذرب..
سألته هاجر سؤال
قالت: من أحلى وحده فينا
قال: وش اسم الأخ <يستهتر>
قالت هاجر: كل هالأنوثه فيني وتقول وش اسم الأخ حرام عليك
قال: أي انوثه كأنك علبة مربى مشمش
(وكانت لابسه بدله برتقاليه)
وضحكنا عليها ضحك
بعدين قدمنا له الحلويات والعصير
سألته أنا:سطام وش تحب جالكسي فلوتاس أو فليك أو ميكي أو سنكرس او مارس
قال على طول: مارس..مارس
قلت: وش معنى
قال: منال تحبه
قلت: من هي منال
قال: لا خلاص
قلت: لا والله تقولي (وكنت اتدلع قدام البنات)
قال: دامك حلفتي أنا بقولك منال هذي بنت عمي وحبيبتي وبتصير خطيبتي إن شاء الله
أنا عصبت لأنه جرحني وعصبت أكثر لأنه أحرجني قدام البنات
قلت: أنت أصلا قاط وجهك عليها وماعندك كرامه وألحين تلقاها تحب واحد غيرك وتقابله
أول ماقلت هالكلام وهو يرفع يده ويضربني على عيني <ولعت شرار بعيني>
وقال: منال أشرف البنات تفهمين وإلا لا وقام وراح
أنا غطيت وجهي بيديني وبكيت وكنت مصدومه
والبنات يهاوشونه
__
الساعه ألحين تقريبا 10م
جلست مع البنات طول الليل وكنت حاسه بالذنب وكنت حاقده على نفسي وحاقده على منال اللي مفرطه في أحلى شاب لاويحبها حيل بعد
كنت متضايقه حيل والبنات يحاولون يونسوني
يوم صارت الساعه 4 ص دقيت عليه@
أنا: آلو
سطام:.......
أنا: سطام
سطام:........
أنا: سطام تكفى رد وقول أي شي أشتمني هاوشني
سطام: توتو
أنا: هلا
سطام: إنتي مثل إختي وأنا عجزت أنام وقلت ماني نايم حتى أعتذر منك لأنه مالي حق امد ايدي عليك وقال كلام حلو بعدين قال
أنا هالكلام لو سمعته منك وسكت راح أكون بدون كرامه فعلا لكن أنا آسف وياليت تمسحين رقمي
__وقفل السماعه__
دقيت عليه وما رد ألين صارت الساعه7ص
زعل علي سطام تقريبا اسبوع وكنت بموت حتى لدرجة إني نحفت ونقص وزني
وبعدين دقت عليه هدى
وقالت له: توتو تعبانه وترى إذا طولت عليها وصار فيها شي ماراح نسامحك
هالكلام الساعه 11م تقريبا ويوم صارت الساعه 1ص دق علي سطام ورديت عليه بسرعه
قلت: آلو
سطام: آلو.....توتو
أنا: هلا حبيبي وينك طولت علي <<وأقعد أبكي>>
سطام: توتو
أنا: هلا ياعيوني
سطام: ممكن سؤال؟
أنا: تفضل
سطام: ليش حبيتيني
أنا: ليش تنقذني...ليش ماخليتني أموت وأرتاح
سطام: توتو إنتي اجمل بنت شفتها في حياتي بس أنا ماأقدر أكلمك لأني إذا كلمتك أخدعك وأخدع منال
أنا: سطام أنا أبي أعرف شي واحد بس
سطام: آمري
أنا: إنت شلون تحب منال كل هالحب وإنت ماتدري هي تحبك أو لا
سطام: للأسف مادري
أنا: طيب تبي تخطبها
سطام: إن شاء الله
انا: طيب هي تحبك
سطام: ايه
أنا: طيب ليش تقول قبل ماأدري
سطام: لا ألحين تأكدت
أنا: معقوله في أحد يحب أحد هالكثر وبكل هالجنون وبكل هالإخلاص
سطام: أكيد فيه
أنا: سطام أنا ماراح أنساك مهما كان بس ممكن اطلب منك طلب
سطام: أكيد تفضلي
أنا: ممكن تخليني بديلة منال
سطام: كيف يعني
أنا: يعني طالما إنك ماخطبتها كلمني وإذا خطبتها ووافقت خلاص نترك بعض وإذا ماوافقت نستمر مع بعض حتى لو نكون حبايب فقط ولوقت معين ومو ضروري نتزوج
سطام:....امممممم توتو أقولك شي
أنا: تفضل
سطام: صدقيني أنا ارتحت لك
حيل
أنا: إذا أنت مرتاح لي أنا أحبك
يعني لازم تحبني
سطام: توتو أنا ودي أحبك بس...خايف
انا: خايف....<بإستغراب>
سطام:اي نعم خايف
أنا: من وشو خايف
سطام: من حبك
أنا: كيف يعني مافهمت؟
سطام: ياتوتو أنا أول شي راح من عمري ثمان سنوات حب لمنال أخاف إنها تروح خساره
ثاني شي أخاف إني أحبك ويزود حبي لك وبعدين تحصل ظروف نفقد بعض وأصير خسرت مرتين
أنا: والله والله ما أخليك لو مهما يصير
{ وجلسنا نسولف وعطاني رقم الثابت ودقيت عليه وقلت له بنعرف عن بعض كل شي بس هو كان كتوم أما أنا قلت له عن كل شي}
بعد 3 شهور وكان باقي على الإختبارات النهائيه شهر
دق علي سطام وقال إنه مايقدر يكلمني لأنه آخر سنه وبيشد حيله أنا فالبداية وافقت بعدين قلت له بشرط نتاقبل مرتين اليوم وبكره قال لا بكره عندي مدرس وجلست أترجاه وألح عليه
بعدين أتفقنا وعطاني وعد إننا نتقابل اليوم وبعد ما ينتهي من الإختبارات وقلت له وعد..... قال وعد
قلت طيب اليوم في حفلة تمايم عند خالي {وخالي هذا بكل فخر عقيد في إحدى القطاعات العسكرية ولا بعد في لجنة أختيار الطلاب } يعني عمامي وأبوي لازم يروحون كلهم عشان يتقربون منه عشان يدخل عيالهم الكلية
_ _ _ _ _ _ _
الأربعاء _ الساعه7:30 مساء
راحوا أهلي كلهم لخالي ماعدا أنا وعزوز والشغاله دقيت على سطام وقلت له تعال البيت وخليت عزوز يلعب بلاي ستيشن وعنده الشغاله وقفلت عليهم الغرفه
وصل سطام وكنت فاتحه له الباب ودخل وكان شكله حلو جدا وبسيط جدا يعني ماهو كاشخ مره بس حلو حلو حلو
كان لابس ثوب وكاب أبيض وكان متعطر بعطر قال لي اسمه = الفارس =
أما أنا كنت ناويه أكشخ بس رفض سطام وحلفني إني ما أكشخ يعني قال لي خليك عادية وبسيطه جدا جدا جدا ولاتحطين مكياج ولا كحل وقلت اوكي لأني واثقه من جمالي وكان علي بجامة بيت وكنت فاكه شعري
المهم
يوم دخل علي وسلمت عليه
قال: هاه كيف الوضع مافيه أحد
قلت: لا الوضع ممتاز
قعد يغني أغنية خالد عبدالرحمن <<بلا ميعاد>>
{{فجأة طلبتني لها بلا ميعاد
طول إنتظاري عل حالي بسببها
فزيت وجيت قبالها شفتها تزداد
روعه بصوره حسن ربي رسمها}}
وكان صوته حلو جدا جدا جدا
(وصدقوني الآن وأنا أذكر هالأغنيه دموعي على خدودي)
بعدين
.................................................. .... رقابه..................
.......................................
ويوم جاء يطلع عطيته هديه
________ ________
ومر علينا شهر كامل ماكلمنا بعض أنا بس أرسل له رسايل وانتهت الإختبارات وادق عليه يومين وهو مايرد بعدين أرسلت له رساله قلت فيها
(سطام إنت معطيني وعد نتقابل ووعد الحر دين)
بعدما وصلته الرساله دق على طول
قال: ألو
قلت: هلا سطام وينك حرام عليك ماترد علي
قال: توتو
قلت: سم
قال: اعفيني من الوعد
قلت: لا مستحيل
قال: تكفين اعفيني أنا تعبان
قلت: بسم الله عليك وش فيك سلامات
قال: أنا ماأقدر أشوفك
(((أنا بعدما سمعت هالكلام خفت)))
قلت: والله لأشوفك
@وقعدت أقول له طلبه طلبه ترى والله مااسامحك بعدين وافق@
وقلت بشوفك بمزرعه عمي بكره بالليل
قال: خلاص اوكي بس عندي شرط
قلت: وشهو؟
قال: ماابغى البنات يجون معك لأني أتضايق
قلت: أوكي
قال: وبعد شرط
قلت: وشهو بعد آمر
قال: ما أطول بس خمس دقايق
قلت: ولايهمك خلاص
قال: وبعد شرط
قلت: يوووووووووووووووه خلاص يكفي عاد
قال: آخر شرط
قلت: يلا وشهو بعد
قال: ماتكشخين
قلت: لااسمحلي عاد لأني بروح لمناسبه ولازم أكشخ
قال: خلاص
/////////////////////////

يوم الخميس 1426/5/9
العصر قمت من النوم ورحت تروشت ولبست بدله خياآآآآل
كان لونها اسود وابيض وكانت كات كم يعني كتوفي عاريه ولابسه عليها جاكيت شفاف =بعدين فصخته وربطته على خصري=
الساعه10 ليلا
وصل سطام وكان متغير جدا جدا جدا نحفان حيل وبشرته مسمره والبنات كانوا يناظرون فينا من بعيد أنا أول ماشفته ضميته وبكيت
أنا: سطام وش فيك
سطام: لابس تعبان شوي من الإختبارات
أنا: يعني المذاكره تسوي كل هذا
سطام: تبين الصراحه
أنا: إيه طلبتك طلبه
سطام: كل هذا من منال
أنا: وشهو.....<<مستغربه>> منال وش فيها تزوجت
سطام: لا استغفري
أنا: بقلبي<خساره>....طيب قل طلبه وش فيك
سطام: أنا من قبل الإختبارات وأنا أحلم بمنال وأشوفها بالمنام زعلانه علي وعجزت أنام وعجزت أفكر وعجزت أذاكر وألحين أنا أبيك تتركيني بحالي أنا مو لك أنا لمنال ومنال لي
أنا: طيب أنا أحبك بعد وأهنت نفسي عشانك هذا ماله تقدير عندك
سطام: والله ثم والله ثم والله ياتوتو إني لو ماأحب منال من ثمان سنوات إني لأعشق التراب اللي تمشين عليه ووالله ثم والله ثم والله إنك الوحيده اللي حركتي قلبي بعد منال
أنا: طيب سطام أوكي أحنا نبقى مع بعض حتى لو تعتبرني أختك
سطام: أنا بمشي
أنا: لا لا خلك طلبه مشتاقتلك
_ _وتجي هاجر السخيفه الغبيه الجفسه تركض وتضم سطام وهو فك يديها وقال هذا اللي إتفقنا عليه ياتوتو وزعل وراح.

جلست ادق عليه وهو مايرد لمدة اسبوع وبعدين أرسلت له رسايل إلين رد علي
/_/_/_/
أنا: آلو
سطام: هلا توتو
أنا: سطام طلبه لاتزعل والله إني مادريت عن هالسخيفه
ووالله إني مزاعلتها للحين
سطام: لا ماصار شي
أنا: طلعت النتبجه
سطام: إيه طلعت
أنا: هاه بشر
سطام: جيدجدا
أنا: أحمد ربك وتقول عجزت أذاكر
سطام: الحمدلله
أنا: طيب وين تبي تروح لا تقولي بتطلع برا الزلفي
سطام: بسجل في الكلية العسكرية بالرياض
أنا: لا لا ادرس بالجامعه اللي بتفتح جديده عندنا لاتروح الرياض
سطام: بس أنا طموحي ضابط أنا: لاطلبه لاتروح للرياض خلك بالزلفي
(وجلسنا نسولف تقريبا ساعه وقفلنا)
/_/:///
أنا جتني فكره أخلي سطام مايروح الرياض ويدرس بالزلفي ومادريت إني أبي أظلمه بالخطه ((فعلا الإنسان إذا حب يفعل المستحيل حتى لو يظلم))
تدرون وش سويت؟
_أنا الحمد لله خالي عقيد ويموت فيني_
كانت أمي مسافره للرياض عند خالي
رحت لأبوي وقلت له:
بابا دقت علي أم الولد اللي انقذني أنا وعزوز
قال أبوي: وش تبي؟
قلت: تقول سلمي لي على أبوك وقولي له إن سطام ولدي مصمم يدخل الكلية العسكريه وهو عنده الربو وماعندي إلا هو وماابيه يروح الرياض
قال: طيب وش المطلوب؟
قلت: تقول إذا ابوك يعرف أحد باللجنه خليه يكلمه مايقبلون سطام لأن ترى هو عنده ربو مزمن وماعندي إلا هو بالبيت وياليت يكلم له أبوك واسطه يدخلونه الكلية اللي بالزلفي
قال أبوي: قولي لها وعد مني لأحرص عليه مثل حرصي على ولدي
قلت: يعني ماراح يروح الرياض
قال: إن شاء الله ماراح يروح الرياض وراح يدرس بكلية العلوم اللي بالزلفي
قلت: بابا علمني أول بأول
قال: خلاص
_ / _ / _ / _ / _ / _ / _
أبوي إتصل على سطام وأخذ شهاداته وسجله بالكلية اللي بالزلفي ودق على خالي وقال له السالفه وزعل خالي وقال والله مايدخل هاللي يبي يترك أمه
بعدين جاء أبوي وقال لي هالكلام استانست حيل
وسطام انقطع عني أحيانا يرد علي وأحيانا لا
يعني بالإسبوع مره
حصل مره وكلمته ورد علي
سطام: هلا عبدالرحمن(وكان صوته تعباان)
أنا: أنا توتو وش عبدالرحمن وبعدين ليش ماترد علي
وليش صوتك كذا سلامات
سطام:........
أنا: أمانه معك وش فيك
سطام: لامافيني شي بس ماقبلوني في الكلية العسكرية أنا: طيب وش بتسوي ؟
سطام: أبوك أخذ أوراقي وسجلني في كلية العلوم اللي بالزلفي
((أنا فرحت حيييييييل))
وقعدنا نسولف شوي وقال لي إنه يبي يروح الرياض جدته مريضه وإنقطعنا عن بعض اسبوعين وبعدها رد علي وقعدنا نسولف شوي وقفلنا وبعدها إنقطعنا
وبعدها بدأت الدراسه وسطام درس بكلية الزلفي وأنا والعنود رحنا وشفناه مع السايق من بعيد وهو طالع<وكنت ودي أبكي>
3 اسابيع ورجعنا أسبوع وكان سطام في هالأسبوع ممل جدا ألين جاء رمضان
======================
وفجأه
صار الفراق
دقيت على سطام
أنا: السلام عليكم
سطام: عليكم السلام هلا توتو
أنا: وين الناس مشتاقين لك
سطام: تشتاق لك العافيه والله والعظيم عندي ظروف وعلى فكره أنا تركت الجامعه
أنا: وشهو تركت الجامعه ليش شفيك حرااام هذي مستقبلك
سطام: أي مستقبل أنا بعدما رفضوني الكليه العسكريه إنتهى مسقبلي وأبي أروح الشرقيه
أنا: ليش
سطام: عندي ظروف
أنا: سطام أقدر أعرفها
سطام: اممممم.....يعني ظروف تخص الوالد
أنا: عسى ماشر تعبان
سطام: يعني شوي
أنا: مايشوف شر إن شاء الله
سطام: وياك
أنا: عندك أحد
سطام: إي نعم
أنا: طيب أكلمك بعدين
سطام: اوكي
أنا: باي
سطام: باي
========
((( أنا بصراحه بعدما سمعت صوته كذا رحمته وانبني ضميري وقلت بدق واقول له إني أنا سبب منعه من الكلية العسكريه وياليتني ماقلت له ودقيت على العنود وشاورتها قالت قولي له)))
_ _ _ _ _ _ _
دقيت عليه ورد علي
أنا: السلام
سطام: وعليكم السلام
أنا: سطام بقولك شي بس طلبه لاتزعل
سطام: وشهو
أنا: سطام والله ضميري يأنبني
ولازم أقولك بس أرجوك لاتزعل
سطام: لاعادي قولي

وقلت له السالفه وزعل وقفل
======================
وشهرين وأنا أدق عليه ومايرد علي و دقيت عليه من جوال العنود ورد علي ويوم سمع صوتي قفل السماعه أنا انجنيت وقعدت ارسله رسايل على الجوال وبعد فتره غير جواله وادق عليه مقفل
_ا_ا
ومرت 5 شهور

وكنت عند ميدو أخوي وكان يكلم صديقه ويقوله أحمد تدري من لقيت اليوم......
.....لقيت سطام وأخذت رقمه وقلت له نبيك كابتن فريقنا وعندنا مباراة بإستراحتنا وتراه بيجي اليوم الساعه 9

أنا ماصدقت خبر وأول ماخلص ميدو مكالمته
قلت: ميدو ممكن جوالك
قال: خوذيه
وعلى طول رحت للأسماء ولقيت أسم سطام ومعه رقمين واحد اللي مفصول والثاني الجديد حفظت الجديد وعطيت ميدو جواله وسألته
أنا: ميدو بتروح معنا الإستراحه
ميدو: اي اليوم أنا عازم العيال بيلعبون معنا
أنا: طيب خذنا معك
ميدو: تعالوا مع ابوي أنا باخذ معي خويي سطام وبنجي لإستراحه
$
أنا على طول دقيت على البنات وقلت لهم سطام جاي للإستراحه اليوم وأول ما أذن المغرب إلا وحنا داخلين الإستراحه
طبعا سألت سليمان أخوي بيجيكم أحد اليوم
قال: اليوم بيجون أصدقاء ميدو وبيلعبون كوره
قلت: متى بتلعبون
قال: الساعه9
قلت: خلاص


وصارت الساعه 9
طبعا الرجال لهم مجلسين واحد كبير وواحد متوسط والمجلس الكبير بينه وبين قسم النساء المغاسل وصالة الطعام وطبعا المجلس هذا له شبابيك تطل على الملعب على طول
(طبعا إذا صارت لمبات المجلس شغاله هم يشوفوننا ومانشوفهم والعكس إذا كانت طافيه نشوفهم وهم مايشوفننا)
أنا أرسلت سارونه بنت خالتي الصغيره وقلت: إذا مالقيتي أحد بالمجلس الكبير طفي اللمبات وقفلي الباب بالمزلاج عشان برسل الشغالات ينظفون طبعا راحت وقفلت الباب وطفت اللمبات وأول مارجعت انطلقت أنا والبنات للمجلس وقعدنا نتفرج على العيال بس ماشفت سطام أنا عصبت وقلت شكله ماجاء
وبعد 5 دقايق وكنا مبعدين عن الشباك شوي ونسمع تصفيق العيال وصياحهم ونروح نناظر من الشباك إلا وسطام جاي يمشي ولابس شورت اسود وفانيله بيضاء مكتوب عليها اسمه ورقم5 وكان ماسك جزماته بيده وسلم على العيال وطبعا هم من زمان عنه وبعدين جاء سطام بجهتنا وجلس تحت الشباك اللي عندنا يبي يلبس جزماته وقعد يغني (من يقول إني بنسيانك نويت)
وكان صوته روعه
وبعدها غنى جنه جنه جنه زلفي ياوطنه
((وأنا يطالعوني البنات ودمعوعي على خدودي وأقول ياليتني أحترقت ومت وأرتحت))
بطلعكم من جو الحزن وأخليكم مع جو المباراة

سطام: يلا يلا تسخين شباب
وقعدوا يركضون شوي
وبدأت المباراة وكان سطام أحسنهم لعب وكان يستبهل (كان إذا جاه لاعب مسرع يجي قدامه وينسدح)
انتهت المباراة
وراح سطام لبيتهم بنفس الليله ارسلت له رساله من رقم جديد وقلت فيها: مبروك الفوز يانجم
وبعدها بخمس دقايق دقيت عليه ورد علي
أنا بصوت رجال: سلام
سطام: هلا والله
أنا: انت سطام
سطام: نعم
أنا: والكوبه
سطام: ماعليك زود
أنا: <كاتمه ضحكتي>أخبارك
سطام: من معي
انا: افا ماعرفتني
سطام: أقول أخلص ترى بقفل
أنا: ((واطلع بصوتي)) أنا وحده تحبك
سطام: نعم
أنا قفلت السماعه وبعدين أرسلت له رسايل كثيره
ومرت شهور وهو مايرد





______(سجلت في كلية التربية بالزلفي)______
ودخلت الكلية ولقيت المفاجأة الكبرى وهي أني لقيت رقم سطام الأول مكتوب على أحد جدران الكلية من داخل ومكتوب عليه
سلطان الزين ..........0506
أنا انهبلت وماصدقت خبر وبعد ماتعرفت على بنات سألتهم وش هالرقم قالوا هذي نكته الكلية
قلت: وشهي طيب
قالوا: إن فيه ولد اسمه سلطان كان يكلم شلة بنات ومكونه من خمس بنات وكل وحده تحسب إن سلطان هذا مايكلم غيرها وإنه يحبها وكل وحده كاتمه سرها عن الثانيه إلين تجرأت بنت منهم ودقت عليه بالكلية وهي عند الشله وقالت لصديقاتها بسمعكم صوت حبيبي ويوم رد حطت المكالمه على السبيكر وطبعا البنات عرفوا صوته وكل وحده انصدمت وقالت في نفسها: هذا صوت سلطان حبيبي اللي يقول أنا ماأكلم غيرك والمشكلة سلطان هذا قايل لكل هالبنات إنه يحب بعد عمه ومسميها m وإنه إذا تأكد إنها تحبه يبي يترك كل هالبنات وبعد ماكشفوه البنات اتفقوا مع صديق سلطان يسوون فيه مقلب وهو إنهم يجتمعون في بيت ويتصلون بصديق سلطان علشان يجيب سلطان لهم وأول ماجا وشافهم انصدم والبنات اتجهوا يمه وقاموا يسلمون عليه وكل وحده تبوسه تقول له: هلا حبيبي سلطان
وسلطان يضحك ويوم شافوه البنات يضحك زعلوا وقالوا انحن مو لعبه عندك أختر وحده فينا
قال سلطان: أول شي والله إني ماكنت أدري أنكم تعرفون بعض
ثاني شي أنا ماضحكت عليكم أنا قايل لكم أحب بنت عمي
قالوا البنات: يلا أختار وحده مننا واترك الباقيات
قال: لا دامكم كشفتوني مااقدر استمر معكم وراح
وبعدها قرروا البنات إنهم ينشرون رقمه عشان يكشفونه عند بنات الكلية وكتبوا (صاحب هذا الرقم كذاب) وفيه وحده بعد جابت صورته ووزعتها وكتبت (تجنبوا هذا النصاب يابنات) وبعدها تسامحو مع بعض وكتبوا (سلطان الزين)
أنا بعد ماقالوا لي البنات هالسالفه وشفت صورته
(طبعا صارت السالفه قبل اعرف سطام ويعرفني) عرفت إنه سطام وانقهرت منه
بعدها كثرت عليه الإتصالات وأزعجته إلين رد علي
أنا: سطام طلبه سامحني
سطام: مسامحك بس لاتتصلين علي
أنا: سطام الله يخليك ليش مانبقى مع بعض
سطام: أول شي إن اللي يكلم بنات يبلاه الله في خواته وأنا عندي خوات وأبي الله يستر عليهم
ثاني شي أنا خطبت بنت عمي منال ووافقت وألحين أنا خاطب وما أقدر أخونها
أنا:..........اممممم (وسكرت المكالمه)
وبعدها قررت أرسله بنات يتوسطون لي عنده ((لأنه قبل كان يحب البنات وقلت يمكن تعود حليمه لعادتها القديمه))
وآخر مره شفته فيها في محطه على طريق الرياض لأن ميدو دق عليه وقال أوقف عند المحطه بعطيك أوراق مهمه
وأول ماوصلنا المحطه نزل ميدو يركض للتسجيلات وكان وقتها يبي يأذنون الظهر وأنا استغليتها فرصه وقلت بنزل للسوبرماركت لأن سطام فيها
وأول مادخلت رحت ثلاجة العصاير ولقيت سطام عندها وهو يوم شافني أمشي يمه ماعرفني وأبعد عني شوي وأنا رحت يمه وقلت: سطام أنا توتو
(((بعدها ناظر فيني نظره غريبه أوجعت قلبي عجزت أفهمها صراحه ماأدري
هي..حقد؟ والا ...استسلام؟؟
يعني كأنه إما يقول حسبي الله ونعم الوكيل أو كأنه يقول خلاص تكفين أرحميني وبعدها رحمته وحسيت إني فعلا أنا قسيت عليه بظلمي وبعدها طلعت من المحل وانا أبكي)))
وبعدها قررت إني ماادق عليه وازعجه

وأنا الآن أعرف وحده صديقة وحده تعرف سطام وتقرب له بعد
وأعرف أخباره أول بأول (الله يوفقه)

صحيح أنا مشتاقه له بس ماأبي أضغط عليه وأزعجه وأنا والله ماراح أنساه مهما صار وأبي من شي واحد فقط!!





(((((((أبيه يسامحني)))))))
أما أنا والله ماراح أسامح نفسي ألين أموت
وكل يوم أقول ياليتني ماشفت سطام وعرفته وياليته تركني أموت وماأنقذني

((أكيد اللي يقرأ القصه راح يستغرب مدى حبي لسطام))
بس قبل ماأنهي القصه بقولكم ليش حبيت سطام وتمسكت بحبي له وسويت كل هذا
1_ لأنه الوحيد اللي شفته بحياتي يحب بصدق وإخلاص ووفاء
<يعني بعيدا عن الأفلام والمسلسلات> وقلت يمكن يحبني مثل مايحب بنت عمه
2_ ثقله وتكانته
3_ شجاعته(يوم ينقذني)
4_ طيبة قلبه
5_ خفة دمه
6_ جماله

ودي أقول قبل ما أختم كلامي إن السبب اللي خلاني أكتب قصتي هو تحذير للي يحبون لأن الحب يعمي العيون ويخلي الناس تظلم <<وبالذات إحنا يابنات حواء>>
> ختاما _ _
منقوول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
KiNg_Of_lOvE
.



ذكر

عدد المساهمات 1318

نـــقاط 1881

العمر 27

العمل العمل عمل ربنا

مزاجك إيه في النازل

إتصالات


مُساهمةموضوع: رد: جنون الحب / توتو+سطام/ (قصه واقعيه)   الخميس يوليو 08, 2010 11:57 am

نيس يا رجاء تلسم ايدك علي المجهود


عندما تجد من تحب فقد وجدت الحياة .. وعندما يحبك من وجدت فقد ملكت الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
misho love
☆☆☆
☆☆☆


ذكر

عدد المساهمات 899

نـــقاط 1058

العمر 26

العمل طالب

مزاجك إيه احلى مزاج


مُساهمةموضوع: رد: جنون الحب / توتو+سطام/ (قصه واقعيه)   الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 5:35 pm

انا هبطت القصة كبيرة جدا بس شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://friends4ever.all-forum.ne
 
جنون الحب / توتو+سطام/ (قصه واقعيه)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(( افلام , اغاني , برامج , العاب ) Friends4ever)) :: 
.
 :: قصص وروايات
-
انتقل الى: